الأربعاء، 13 يوليو، 2011

علشان منزعلش منك ..

جميل قوي إن الواحد يشعر إنه عبقري أو إنه عنده المقدرة على تكوين نظرية يكون منبعها الرئيسي هو مخه ويلاقي ناس حوله بتحرك راسها موافقاه على هذه النظرية الفريدة من نوعها .. جميل بردو إن الإنسان يعترف بفشله في اثبات نظريته فيغير رأيه أو يرجع عن قراره المهم إنه يكون فعلا فشل.

الوحش بقى إنك تبقى بتدور على إيه اللي لو قلته هتشوف أكبر عدد من الناس بيهز راسه موافقك على كلامك بغض النظر عن قناعتك بالكلام ده أصلا أو هل فعلا أنت بذلت المجهود الكافي في البحث قبل ماتقول كلامك ده ولا قلته لإنه الإختيار الاسهل والاكثر جذبا للموافقات أو ال "LIKE" مثلا.

دعوني اوضح كلامي أكتر علشان محدش يرفع حجبه ويزغرلي !!

" الرجالة كلهم كده بيبصوا لبرة " .. " الستات كلهم كده بيقلبوا " .. وافضل بقى عمم عمم لحد ماتوصل للجملة اللي أنا جي أتكلم عليها .. " الشعب ده مينفعش معاه غير ....... " وحُط مكان النقاط أي حاجة زبالة بقى زي ما أنت عايز واتفرج على كام ابتسامة وكام وش بيهز راسه من فوق لتحت بيوافقك وكام واحد هيقولك آه والله .. ده حقيقي .. الله ينور عليك .. كانك قلت اللي كان نفسهم يقولوه بس مش عارفين يقفشوا التعبير المظبوط فانتا تحس بالشعور الجامد قوي اللي اتكلمت عنه في أول كلامي وهم يجيلهم اطمئنان إن في فالدنيا زيهم كتير الحمدلله ..

آه أنا قلت إن في ناس كتير هيعجبها جملة الشعب المصري ده مينفعش معاه غير قلة الادب أو الشعب ده مينفعش معاه ديمقراطية بس في ناس برده مش هيعجبها .. قبل مجادل في صحة الجملة الاولى أو التانية  .. أحب أسأل سؤال مين إنت جلالتك علشان تطلع نظرية على شعبك اللي هو إنت واحد منه وتقول الشعب ده مينفعش معاه غير كده .. فَكر كده هتلاقيها حاجة تضحك .. تاني هسألك أنت مين ؟ عرفني بنفسك !! .. يعني هل أنت وصلت لدرجة من الثقة بالنفس تخليك بكل فكاكا تقول جملة زي دي وإنت متأكد مية في المية إنها صح .. بحثت واثبت الحمدلله ؟ .. يا عم إنت مين ؟

طيب تعالوا نتوقع أشهَر رد  .. " أنا مواطن عايش في البلد دي من يوم ماتولدت وقرفت من الخراب والفساد وزاد زهقي وقرفي من البلد لما طلعت بره حدود المحروسة وقارنت لقيت إننا تحت اويييي بعدين مش هاحتاج أرد عليك أصلا إنت مش شايف حواليك ؟ يا عم إنت راجل متفائل وبتعيش في الوهم ربنا معاك " ...

اسمحلي أرد عليك .. لأ أنا شايف حواليا بيحصل إيه ولأ أنا مش عايش في الوهم وربنا معايا ومعاك يا سيدي .. في البداية كده هرد عليك الرد المنطقي اللي للأسف اصبح غير مؤثر بس خليني أقوله .. الشعب اللي مش عجبك اخلاقه للأسف ملقاش اللي يربيه قبل كده .. الشعب اللي مش عجبك ادبه في السواقة للأسف ملقاش شوارع منظمة وقواعد مظبوطة ومدرسة تعلمه اداب السوء قبل مايسوق , يعني هو ملقاش اللي يعلمه الادب في تعامله هيلاقي اللي يعلمه الادب في السواقة !! .. الشعب اللي بيرمي زبالة في الشارع ملقاش اللي يفهمه حجم الغلط اللي بيعمله ده.. ملقاش ملقاش ملقاش .. من الآخِر ملقاش اللي يحسسه إن دي بلده وبلده دي جزء منه .. تقوم تيجي إنت بجبروتك كده تقول الشعب ده مينفعش معاه غير قلة الادب أو مفيش فيه أمل .. أنا آسف لو ده رايك يبقى إنت أول واحد المفروض يستأصل من المجتمع المصري علشان يتصلح حاله .. ليه إنت ؟ .. علشان أنت اللي لقيت العلم وإنت اللي عرفت تفكر وتحكم ورحت حاكم على غيرك اللي هو الضحية اللي ربنا مدلوش الفرصة إنه يبقى مكانك وبيحط رجل على رجل كده ويطلع نظرية أو حكم ملوش حل زي اللي أنت طلعتوا ده ..

خليني اقسم اللي بكلمهم في المقال ده لنوعين .. منهم اللي نزل واتمرمط في ثورة يناير وبعد كام شهر من الثورة لما حس إن مفيش جديد راح رجع تاني للي كان بيفكر فيه اللي هو احنا عمرنا و و و .. الكلام الانهزامي المستفز ده .. أنا هقولك كلمتين وإنت اعقلهم .. يوم لما أنت نزلت الميدان وقررت تبيع نفسك لبلدك ده معناه إن مصر جواك خلاص دي حقيقة لازم إنت تقتنع بيها ولما نزلت الشارع كل لما حسيت إن في احتياج إنك تنزل ده كان عن قناعة منك إنك عايز بلدك حالها يتغير .. فـمتجيش دلوقتي تعيش في دور الخواجة اللي باصص من فوق على شوية عشوائيات وشوية كائنات عايشة فيها وإنك مش مجبر خالص تعيش مع الكائنات العشوائية الضارة بالصحة دي .. كأن ربنا خلقك علشان تعيش " برنس " مش تعبان في حاجة أو بالك مشغول بحد أو تشوف منظر يوجعك وتبقى عايز تغيره .. صدقني لو أنت رجعت تقول الجمل الانهزامية علشان أنت عارف إن في ناس كتير مبزلتش مجهود في التفكير زيك وبالتالي هيوفقوك وهيسافولك فـصدقني في ناس أكتر منهم هيزعلوا من كلامك .. ده لو إنت بتقول الكلام ده من منطلق إنك عايز ناس توافقك .. لو بتقوله من منطلق إن ده رايك ومقتنع بيه فاسمحلي اطلب منك طلب .. مادام ده رأيك وإنت في يوم حسيت يعني إيه الواحد يبقى عنده أمل في بلده بلاش تنشر الاحباط مادام إنت كده كده مش مستفيد حاجة .. مش علشان بجملتك دي هتقلل عدد الناس المتفائلة لأ .. الحمدلله الثورة أثبتت إن البلد فيها كتير قوي خايفين عليها ومهما قلوا هيفضل العدد كتير.. والشعب اللي إنت شايفه جاهل وقليل الادب ومفيش منه أمل .. هو هو الشعب اللي لوحده من غير مياخدها في مدرسة فِهِم إنه متداس على رقبته بالجزمة وقرر ينزل الميدان ويبيع عمره علشان البلد حالها يتغير .. لما يبقى شعبك اللي معظمه مطحون عنده العقلية اللي خلته يدرك إن العيشة اللي عيشها دي مش عيشة ومن المنطلق ده قرر ينزل ويطلب حقه ..بلاش تنشر احباطك علشان الجزء المطحون في بلدك مش ناقصك إنت يا متعلم ياللي إنت المفروض امله في الدنيا دي بعد ربنا عز وجل ..  فـمش هتبقى إنت والايام عليه ..

أما بقى النوع التاني اللي هو من الاساس كان ضد الثورة وفضل أعد بيتلكك على أي حاجة سلبية تحصل علشان يقول آدي يا عم الثورة واللي عملته الثورة .. على رأي إبراهيم عيسى لو اتكعبلو في طوبة بيقولوا الثورة .. الناس دي معتقدش إني لو قررت أكتب عنهم مقال أو حاجة هعرف اكلمهم بلغة محترمة أنا آسف .. لأن أي واحد وهو بيكتب أي حاجة لازم يبقى عنده هدف أو رسالة أو أي حاجة .. وأنا هدفي من اللي باكتبه في المقال ده إني اوصل رسالة وطلب لكل اللي كان مع الثورة واتمرمط فيها عصبيا وجسمانيا ودلوقتي رجع يقول مفيش أمل ومفيش فايدة .. متفائل يا سيدي إنك تبطل تطلع كلام سخيف وتبتدي تشتغل شوية ..

الرسالة في جملة كده .. ياريت تراجع نفسك وتحاول ترجع بذاكرتك قبل الثورة لما كنت محبط برده وشايف إن شعبك ده مفيش منه فايده ولما جت الثورة انشكحت ارجع وانشف وزق معانا .. العربية هتمشي هتمشي مادام في ناس بتزقها وصدقني في ناس بتزقها الفكرة إن كل مااللي بيزقوا زادوا العربية هتدور اسرع .. لو كلامي محوأش معاك فـمعلش خليك ساكت سكوتك لوحده مفيد .. خاصتا إنك لما ببساطة بتقول " الشعب المصري ده ميجيش غير بالشتيمة " ولا أي جملة من النوع ده إنت بتغلط في نفسك وفيَّ وفي ناس تانية كتير لو إنت عادي متعود تغلط في نفسك كده براحتك دي حرية شخصية بس معلش ماتغلطش فية وفي غيري علشان منزعلش منك :)  

الأربعاء، 6 أبريل، 2011

لما ..

لما تحس إنك مفيش ومش لاقي اللي كان بيميزك
لما تحس إن الإزعاج بقى صوتك .. وتلاقي الكآبة مصاحبة تواجدك
تقوم تتجاهل نفسك مع إن اللي حواليك مش متجاهلينك

لما تشوف فيك اللي بتكرهه في غيرك
تنصح غيرك إزاي بعد كده .. وإنت العيوب كلها بقت  في ديلك

لما تحس إنك غير مفيد
غير مضيف مش جديد
لا بتنام ولا بتاكل .. بتخس وإنت أصلا محتاج تزيد

لما تفتح بقك في أي موضوع وأنت مش عارف عاوز توصل لإيه
تجادل من غير هدف ..ماشي نيتك خير بس تجادل ليه ؟  
يبقى تفضل ساكت وغيرك يتعكنن ؟ .. ولا تتكلم و غيرك يتعصب ؟ .. ولا تتشالب ولا إيه ؟
أنا نفسي مش عارف اللي بكتبه ده إيه  وليه  ..

لما تحس إنك آسف
آسف للي حواليك و آسف لنفسك
حاسس إنك علطول متصربع
مش عارف تفكر علشان ترجع 
اللي حواليك بيساعدوك وإنت مش سامع
نفسك بتستغيث بيك وإنت فاكس ضايع

لما جزء منك يحتجلك وإنت مفيش 
وجزء بيعمل أي حاجة علشان ميشوفكش كده وإنت مفيش 
واجزاء نفسك تسأل عليها بس برده أنت مفيش 
واجزاء بتسأل عليك وإنت بارد ومفيش 

لما تبقى عايز تقول لنفسك  وكل القريبين منك معلش .. =)

لما بقى ..



الخميس، 31 مارس، 2011

"المادة رقم 2" اصبحت مادة للرغي فقط لا غير ..

هي مادة طال الحديث فيها .. البعض قال نعم للتعديلات الدستورية فقط لخوفه من تعديل هذه المادة .. والبعض بنى وجهة نظره بخصوص مرشحين متوقعين للرئاسة  بـانهم لا يصلحوا لإدارة هذه البلد فقط لشعورهم انهم من الممكن ان يلغوا أو يعدلوا من المادة.. سأبدأ كلامي بعرض وجهة نظري  وهذه مجرد وجهة نظر .. قد أكون ليس ملم بجميع الحقائق ولكن هذا رأيي من خلال علمي وما أراه..
رأيي في المادة 2 هي انها باختصار شديد تمثل  جزء كبير ورئيسي من هوية الشعب المصري أو الوطن المصري حتى أكون أكثر دقة وهناك فرق .. ولكن هل هي تمثل المحرك لهذه البلد في التشريع ؟ .. أنا رأيي لأ .. لإن القضاء والاحكام في مصر لا تمتثل جميعها إلى الشريعة الإسلامية مثل السرقة أو الزنا أو أو أو .. ولكن نلجأ إلى قواعد الدين الإسلامي في مواقف الزواج والطلاق وأشياء أخرى أكيد .. المادة 2 تتحدث عن مبادئ الدين الإسلامي وكما قال كثيرون ومنهم البرادعي ان مبادئ الدين الإسلامي هي مبادئ جميع الاديان السماوية التي لا يختلف عليها اثنان.. إذًا بالنسبة لمضمون المادة 2 الحالية ليس هناك من يختلف معه  من منطلق تفسيره العقلاني .. قد يسألني احد  : " هل اعني بكلامي ان المادة 2 ليست مؤثرة وبالتالي من الممكن التخلي عنها ؟ " .. سأعود وأقول بالتأكيد لأ لإن هذه المادة تمثل  جزء رئيسي من هوية هذه البلد  فهناك حقيقة تقول ان الاغلبية الكاسحة في مصر مسلمون  .. وهناك حقيقة تقول ان مصر دولة عربية وبما انها دولة عربية بمعنى ان وضعنا الحالي عربي  لساننا عربي إذًا اصبح هذا هو اصلنا  واصبح هذا جزء من هويتنا وبما اننا قبلنا بأن يكون العربي هو لساننا وجزء من هويتنا  فبدون تفكير يجب القبول بأن يكون الدين الإسلامي هوية هذا الشعب لإن العربي ماهو إلى لغة هذا الدين .. وهذا ليس الرد الوحيد على من يرفضون فكرة ان يكون الدين الإسلامي هويتنا ولكن هو مثال بسيط وأعتقد أنه منطقي .. هناك من يقول  " بما ان هذه حقيقة ومعروفة ان مصر عربية, معظم أهلها مسلمون إذًا ما الحاجة إلى ذكر هذا في الدستور المصري فهذه قد تكون مادة تستفز الإخوة المسيحيين .. اولا أعلم اخوة مسيحيين كثيرين لا يبالون لهذه المادة وهناك أيضًا من يريد شطبها أو الغاءها .. ثانيا اعتذر هذا أمر لا يقبل ان نكتفي بأن يكون شيء ضمني .. مثال بسيط لتوضيح وجهة نظري .. " فلنفترض ان هناك مولود جديد واتفق ابويه ان يسموه عمر مثلا .. الاب يُدعى أشرف مثلا .. هل من الممكن ان يكتفي الاب بأن الناس جميعا يعلمون ان عمر هو ابن أشرف ام يجب ان يكون هناك شهادة تدعى شهادة ميلاد وفيها اسم الاب والأم وتاريخ الولادة ؟ " مثال آخر واخف بعض الشيء " هل من الممكن ان تمشي ببطاقة شخصية فيها اسمك فقط ؟ وان نحذف خانة الدين ؟ على أساس إن إذا كان اسمك عمر أحمد إذًا أنت مسلم وإذا كان اسمك مينا جورج إذًا فيانت مسيحي ؟ " ونمشيها كده بقى ولما واحد يبقى اسمه كريم مجدي ماهر نشد شعرنا معاه بقى أو نسأله وخلاص إنت يابني مسلم ولا مسيحي ؟ "  .. حقيقة  أنا لا أرى ان يجب ان يكون هناك خلاف على ان وجود المادة الثانية  هو ضروري  ليس فقط للمسلمين ولكن لهذا الشعب بأكمله لإن المادة لا تنقص حق من حقوق الاديان الأخرى بل تدافع عن الجميع ..
بخصوص تخوفنا .. بصراحة أنا أرى ان هناك مبالغة شديدة في تخوف البعض من الغاء المادة حتى وصل الامر مع البعض إلى التصويت بنعم على التعديلات الدستورية فقط لهذا السبب .. بهدوء شديد  من هو الشخص الذي يمتلك من الدهاء  مايجعله ان يقبل على اخذ خطوة مثل هذه .. أولا إذا افترضنا أنه مؤيد لفكرة الغاء المادة من منطلق ان هذا رايه .. أنا اتوقع أنه يجب ان يسأل نفسه بضع اسئلة مثل :

-          هل هذه المادة تنقص من صلاحياتي ؟ .. لأ
-          هل هذه المادة ستمنعني من تطبيق جزء من خطتي  الرئاسية ؟ .. لأ
-          "في حالة أنه مرشح للرئاسة " هل الغاء هذه المادة ستزيد من شعبتي في هذه البلد حتى يرشحوني لفترة أخرى ؟ .. لأ  " هذا لو افترضنا إنه شخص  مصلحجي
-          " في حالة أنه مسئول  والسلام هل الغاء مادة مثل هذه في بلد مثل هذه لن يتسبب في زعزعة استقرار البلد ؟ بلد   فيها جماعات اسلامية كثيرة منها المتعصب ومنها العقلاني وهناك من لا ينتمون لهذه الجامعات ولكنهم متدينون وهناك من هم مسلمون عاديون ولكن ينظرون للامر كما قلته في الجزء الاول من حديثي .. أكيد سيتسبب في فوضى جميعنا في غنى عنها وهذا ليس تهديد ولكنه أمر واقع ..
الخلاصة هي اني أرى مع كامل احترامي  لجميع الآراء نعم الإختلاف على هذه المادة هو يمثل موقف تطبق فيه الديمقراطية حتى وإن رأى البعض ومنهم أنا أنه يتعرض لهوية هذا البلد .. ببساطة إن كان العربي والاسلام هو هوية مصر إذًا فسيجرى استفتاء على أي تعديلات أو دساتير جديدة وبالتالي سيكون الاغلبية لمن هو على حق ولا اعني بهذا ان المسلمين سيصوتون للابقاء على المادة والمسيحيين سيرفضون لإن مرة أخرى أنا أعلم ان كثير من المسيحيين لا يبالون لهذه المادة لانهم يرون أنها ليست مؤثرة عليهم ومنهم من يراها بالفعل مفيدة وليس هناك حاجة لحذفها .. أنا اري ان الحديث عنها زائد عن اللزوم .. وأرى ان ليس هناك حاجة للقلق أو الرعب من ان تتغير أو تعدل ليس لعدم اهميتها ولكن ببساطة لاني أرى أنه  قرار من الصعب اتخاذه وإن اتخذ فمن الصعب قبوله ..
يعني اتشالت المادة هيحصل استفتاء .. اتسابت المادة هيحصل برده استفتاء ..
احنا جداد على الديمقراطية بعيوبها ومزاياها معلش بس هي كده ..