الثلاثاء، 6 يناير، 2015

ميدو

احمد بيقولوله ميدو .. شخصية مهزوزة شوية اتولد في دولة بَكَبورتية المبادئ و الاخلاء و النضافة و الثقافة و الصحة و العدل و الدين و افتح القوس و حط الامان اللي كانوا بيصدعوا اهالينا بيه و احنا صغيرين ان مصر فيها كل حاجة وحشة الا الامان.

ميدو بيفكر كتير, بيتساءل في كل شيء, بيشكك في كل المسلمات و دائما بيضور الصح بقى صح ازاي و الغلط ايه اللي غلطه .. حاجة كدة مصطفى محمود ستايل .. المهم ان الشك و التساؤل المستمر ده طال فهمه لدينه و من جواه انسان نفسه يوصل لأقصى درجات التدين اللي تقربه "من وجهة نظره" لحياة المسلمين ايام الصحابة مثلا.

ميدو مع اللي فات دة انطوائي بعض الشيء او ملوش اوي في اللمة و الاندماج مع اشكال خلق الله المختلفة و يخش في جدالات و هزار و يقنع و يقتنع و هكذا.

ميدو كان عنده تلات صحاب بس اللي طلع بيهم من المدرسة .. حسن و علي و كريم .. حسن عنيه طارت في الثورة ..  و علي في معتقل في السجن بدون حكم و كريم سافر كندا مع اهله علشان قرف من مصر و اللي فيها. 

ميدو كان ليه مجموعة صحاب من المسجد اللي تحت العمارة اللي جمبه .. بيحضروا دروس سوا مع امام المسجد ( شيخ عبد الرحمن) و يطلعوا يقفوا عند السوبر ماركت يجيبوا عصير و مولتو و يضحكوا شوية و شكرا. الشيخ عبد الرحمن اتقتل في رابعة وهو مبقاش يشوف شلة المسجد بعد ما اعتقل اتنين منهم .. شاف صورة للشيخ بعد ما مات و شاف الفيديوهات بتاعة القتل و الحرق و السحل .. غير اللي كان بيشوفه من أول الثورة من دم و هكذا و اسهال الاعلام و هكذا و هو اصلا عمره ما نزل مظاهرة ولا شارك في اي جدال سياسي.

ميدو بقى رسميا اسمه احمد علشان مبقاش في حد يقوله ميدو .. و اللي فات ده خلاه قامط و صامت اكتر من الاول .. الفرق انه بقى يتابع الاحداث اكتر من الاول.
هوب شاف الفيديو بتاع السيسي بتاع الصادق الامين .. هوب الدروس في المساجد اتمنعت .. هوب شاف فيديو المولد النبوي .. هوب شاف الائمة الاربعة بيتشتوا عادي .. هوب هوب من كل ناحية .. راح داعش و بقى ابو سالم الاندلسي.

الناس استغربت اوي ! داعش ؟! ازاي ؟! 

مات احمد  .. فجر نفسه . 

كريم كان واخد اجازة اسبوع في مصر راح لاهل احمد في البيت يعزيهم .. شوية و اهله اتخانقوا "ده  شهيد .. لا ده انتحر ده كافر .. لا شهيد .. لا كافر".

قام كريم بكل هدوء و قالهم : "معلش ممكن سانيه واحدة .. ابو دة شعب على ابو دة جيل علي ابو اشكالكم .. انا راجع كندا".

كريم مرجعش كندا
كريم راح داعش
و الناس بردو استغربت

تمت